العلماء يزرعون تمرًا من بذور عمرها نحو ألفي عام
آخر تحديث GMT08:40:09
 العرب اليوم -

تم العثور عليها بالقرب من البحر الميت

العلماء يزرعون تمرًا من بذور عمرها نحو ألفي عام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يزرعون تمرًا من بذور عمرها نحو ألفي عام

زراعة تمر
واشنطن - العرب اليوم

نجح باحثون في جامعة ووريك، في زراعة تمر من بذور عمرها نحو ألفي عام تم العثور عليها بالقرب من البحر الميت، ويبين هذا الاكتشاف كيفية قيام المزارعين القدامى بزراعة التمر بشكل انتقائي من جميع أنحاء المنطقة، كما يمكن أن يقدم أدلة حول كيفية بقاء التمور لآلاف السنين، قال عالم الوراثة في جامعة ووريك، روبن ألابي، "هذه نتيجة مذهلة" وأضاف: "هذا يؤكد أننا لا نعلم بعد مدى صلاحية البذور على المدى الطويل"، بحسب صحيفة "سيانس أدفانسس".وغرست عالمة الإثنولوجيا في مركز هداسا الطبي، سارة سالون، وزملاؤها مئات بذور التمر، التي وجدت في كهوف بالقرب من البحر الميت وبعضها في جبل مسعدة.

ووضع الباحثون بعض العينات في الماء الدافئ والأسمدة السائلة ثم زرعوها في تربة معقمة، ونبتت في النتيجة ست بذور، وكان طول النباتات الناجحة عدة سنتميترات وهي أكبر بـ30% من البذور الحديثة مما يشير إلى أن شجر التمر كان أكبر بكثير من الأصناف الحديثة، ويشير التحليل الجيني الأولي للنباتات المزروعة من البذور القديمة إلى أن المزارعين في المنطقة كانوا يستخدمون أنواعا مختلفة من التمور من جميع أنحاء العالم.ويأمل العلماء باستخدام الأصناف القديمة وتلقيحها لتحسين سمات الأصناف الحديثة فمثلا، زيادة حلاوتها وحجمها ومقاومتها للآفات الحديثة.

كما نوه عالم الآثار من جامعة يورك، ناثان ويلز: أنه "لكي تنبت هذه البذور، يجب أن يكون الحمض النووي سليماً، وهو ما يتعارض مع الكثير مما نعرفه عن حفظ الحمض النووي مع مرور السنين"، وأضاف، "ليس من المستبعد أن يكون هناك نظاما بيولوجيا رائعا حقًا يحفظ الحمض النووي (في التمور)"، ثم قالت سالون، إن الظروف غير العادية المحيطة بالبحر الميت ساعدت على الأرجح في الحفاظ على الحمض النووي، وأضافت: "ارتفاع منخفض وحرارة وجفاف، كل هذه العوامل يمكن أن تؤثر على طول عمر الجنين"، كما أن الحجم غير العادي للبذور كان يمكن أن يلعب دوراً أيضاً، وكشف ألابي: "كلما زاد عدد المواد الوراثية، زاد احتمال بقاءها كاملة".

قد يهمك أيضاً:


أسعار الغذاء العالمية تقفز إلى أعلى مستوى في 5 سنوات


تدشين المتصفح الجغرافي في مشروع "حصر" لتطوير السجل الزراعي في السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يزرعون تمرًا من بذور عمرها نحو ألفي عام العلماء يزرعون تمرًا من بذور عمرها نحو ألفي عام



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 12:50 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

التجربة الأولى على لقاح كورونا

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab