تعرف على أسباب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات
آخر تحديث GMT00:42:08
 العرب اليوم -

أكدت أن السكر يطلق "الدوبامين" المرتبطة بالابداع والمكافأة

تعرف على أسباب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرف على أسباب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات

تناول السكريات
لندن ـ كاتيا حداد

يتساءل العديد من الناس عن سببب الرغبة الملحة في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر، فكثيرًا ما يطلب الجسم الحلويات والسكريات التي تدفع البعض إلى التهام أنواع كثيرة ومتنوعة، وهذا ما كشفته الدكتورة جين ناش، المتخصصة في علم النفس وسلوك تناول الطعام، وأخصائية التغذية فيونا هانتر مسئولة التغذية بشركة "Healthspan"، في تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حيث أوضحت الحقيقة بشأن تلك الرغبة الشديدة في تناول الحلويات وكيفية السيطرة عليها من أجل صحتنا.

وقالت أخصائية التغذية فيونا هانتر "إننا نولد جميعًا برغبة تناول الأطعمة الحلوة، والسبب في ذلك هو أن الأطعمة المريرة والحامضة غالبا ما لا يتقبلها الجسم بسهولة، لذلك حبنا الفطري للسكر هو عملية تطورية مصممة لتوجيهنا نحو الأطعمة الآمنة والمغذية".

كما تضيف الطبيبة النفسية جين ناش "ليس هذا فقط، ولكن لدينا رغبة أساسية لإشتهاء الطعام عالي الطاقة مثل السكر"، مشيرة إلى أانه بفضل دراسات تصوير الأعصاب أصبحنا أكثر إدراكًا لما يحدث داخل المخ عندما يتعلق الأمر بالرغبة في تناول السكر، حيث تظهر فحوصات الدماغ أن تناول السكر يؤدي إلى إطلاق الدوبامين في منطقة الدماغ المرتبطة بالدافع والابداع والمكافأة، لذلك يمكننا ببساطة أن نشعر بتحسن عندما نأكل السكر.

كما تقول فيونا هانتر أن نوع الأطعمة الذي نميل إلى التوق إليه، غالباً ما تشكل في مرحلة الطفولة موضحة ان ذلك يعتمد بشكل عام على نوع الأطعمة التي تم اعطائها لنا كأطفال كمكافأة أو علاج أو لجعلنا نشعر بتحسن في حالات غضبنا؛ فعلى سبيل المثال، "أعطتك أمك شيئًا حلوا، مثل البسكويت أو الحلويات أو الشيكولاتة، لتجعلك تشعر بتحسن بعد السقوط أو إيذاء نفسك، فإنك ستتعلم ربط هذا النوع من الأطعمة بمشاعر السعادة".

أسباب الشعور بالرغبة في تناول الاطعمة الحلوة بعد الوجبات

وتقول الدكتورة ناش "إن هناك أسباب محتملة كالطعم والعادات والاحتياجات العاطفية".

الطعم، أوضحت الدكتورة ناش "إن طعامنا مدفوع بالاحتياجات الأساسية، وهناك خمسة مذاقات يمكننا تمييزها عن طريق براعم التذوق لدينا وهي المذاق الحلو، الحامض، المالح، الحار، اللاذع والمر.. وعندما يكون لدينا جميع هذه المذاقات الخمسة في الوجبة الغذائية، فمن المرجح أن نشعر بالشبع، عندما ننتهي من تناول الطعام وإذا وجدت أنك تشتهي الأطعمة الحلوة بعد تناول الوجبة، فعليك تضمين أكبر عدد من هذه الفئات الخمسة بوجبتك".

العادات، وأضافت "تعلمنا منذ طفولتنا ان الحلوى جزء لا يتجزأ من الوجبة؛ ولكن مع تباطؤ عملية التمثيل الغذائي مع التقدم في السن ، يمكن أن يكون السبب الرئيسي في الرغبة في تناولها يتعلق بزيادة الوزن".

وتقول الدكتورة ناش "إن الكثير من الناس يتوقون إلى تناول شيء حلو لأنهم يتصرفون وفقا لما اعتادوا عليه مسبقا كأن تكون الوجبة ليست كاملة دون عنصر حلو ".

الاحتياجات العاطفية، وتضيف الدكتورة ناش "ثالثًا قد تكون هناك حاجة داخلية لبعض من الاطعمة الحلوة، فقد كانت أوقات الطعام وسيلة رئيسية للتواصل مع أفراد العائلة ، مما جعلنا نشعر بالامتلاء بالحب والرعاية والمرح ونحن الآن أكثر عرضة لتناول الطعام أمام التلفزيون ، بدلاً من مواجهة بعضنا البعض على طاولة الطعام، فقد نبحث عن هذه الحاجة الداخلية لتناول السكريات".

كما تشرح الدكتورة ناش أن كثير من الناس يصلون إلى سن الرشد بعد أن تعلموا مهارة معالجة المشاعر ثم يقومون بالإفراط في تناول الطعام عندما يشعرون بالعاطفة بسبب ارتباط النكهات الحلوة مع الراحة في سن مبكرة ، فالطعام هو الطريقة الوحيدة التي يجب عليهم مواجهتها".

وأخيرًا، شددت الدكتورة ناش أن المشكلة في هذا هي أنه عندما يتم استخدام الطعام لصرف الانتباه عن ذلك، تبقى هذه المشاعر داخلنا ، غير معالجة وغير مفهومة وربما تعلم المزيد عن سلوك تناول الطعام يمكن أن يساعدنا في ذلك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على أسباب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات تعرف على أسباب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات



اعتمدت نانسي عجرم "الأبيض" وتألقت دانييلا رحمة بـ"الزهري"

أزياء منزلية لفترة "الحجر الصحي" مستوحاة من النجمات العرب

القاهرة ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك

GMT 01:21 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الأسباب الرئيسية لتأخر الدورة الشهرية

GMT 15:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة "ناسا" تعلن هبوط المسبار "InSight" على سطح كوكب المريخ بنجاح

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab