رئيس البرلمان الليبي يشدّد على عدم شرعية حكومة فايز السراج
آخر تحديث GMT20:46:12
 العرب اليوم -

أوضح أنها لم تنل الثقة من مجلس النوّاب ورُفضت مرّتين

رئيس البرلمان الليبي يشدّد على عدم شرعية حكومة فايز السراج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس البرلمان الليبي يشدّد على عدم شرعية حكومة فايز السراج

رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح
طرابلس - العرب اليوم

 قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، الجمعة، إن حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج، لم تنل الثقة من مجلس النواب، بل رفضت مرتين، كما أنها لم تؤد اليمين الدستورية.وأضاف صالح: "لقد نتج عن اتفاق الصخيرات عام 2015 ما يسمى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الذي عجز عن الإيفاء بالالتزامات المتفق عليها، وأهمها أن مدة ولاية حكومة الوفاق عام واحد".وأشار رئيس البرلمان الليبي، خلال اجتماعه مع رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، في موسكو، أن "هذه المدد تتجدد تلقائيا لعام إضافي واحد، وبالتالي فمدة الولاية والصلاحية انتهت منذ فترة طويلة".واجتمع رئيس مجلس النواب الليبي في وقت سابق ، حيث أكد على أن حكومة الوفاق التي يرأسها فايز السراج، لم تنل الثقة من مجلس النواب، بل رفضت مرتين، كما أنها لم تؤد اليمين الدستورية.وجدد صالح التاكيد على أن "الاتفاق السياسي لم يُضمن في الإعلان الدستوري، وبالتالي فلا قيمة قانونية له"، متسائلا: "فكيف تكون

(حكومة الوفاق) شرعية؟".وقال رئيس البرلمان الليبي، إن "المجتمع الدولي فرض حالة اقتتال واضطراب في ليبيا بسبب منحه الشرعية والاعتراف بجسم غير منتخب"، في إشارة إلى حكومة السراج في طرابلس.وأضاف أن "الاتفاق السياسي في الصخيرات نص على إدانة ومكافحة الأعمال الإرهابية، وعلى أن تنسحب الميليشيات المسلحة من كافة المدن الليبية، وهو لم يحدث، بل استعانت هذه الحكومة بهذه الميليشيات حراسا لها ولمقارها"، وتابع: "لقد أحكمت هذه الميليشيات القبضة على حكومة الوفاق، وتمكنت من العبث بحياة الليبيين ومقدراتهم، بما فيها بنك ليبيا المركزي".وأشار صالح إلى أن اتفاق الصخيرات نص أيضا على "مبدأ التوافق بين الليبيين، كما نص على تشكيل المجلس الرئاسي ممثلا من الأقاليم التاريخية الثلاثة: برقة وطرابلس وفزان"، مشيرا إلى أن "هذا المبدأ انتهى باستقالة أربعة من أعضاء المجلس الرئاسي".وأوضح أنه طبقا لاتفاق الصخيرات، فإن قرارات المجلس الرئاسي تصدر بالإجماع، لكن السراج كان يصدر القرارات لوحده مخالفا للاتفاق السياسي، ومن بينها توقيع الاتفاقيات مع تركيا.

 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

عقيلة صالح يؤكد أن روسيا وسيط مقبول لحل النزاعات 

روسيا تشكو مغبة الحرب الإعلامية وتتهم الغرب برفض الاستماع لوجهة النظر المختلفة

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الليبي يشدّد على عدم شرعية حكومة فايز السراج رئيس البرلمان الليبي يشدّد على عدم شرعية حكومة فايز السراج



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

إليك أفضل الأماكن لقضاء "شهر العسل" في سريلانكا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 14:47 2020 السبت ,02 أيار / مايو

فيديو لكويكب ضخم كاد أن يصطدم بالأرض

GMT 13:57 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

كريستيانو رونالدو يشتري أغلى سيارة في التاريخ

GMT 19:12 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل ديكورات الجبس للمجالس داخل منزلك

GMT 23:05 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات سيارة أودي "R8 V10 Plus Competition Package"

GMT 10:43 2013 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

قطر: "بطاطا" على شكل وجه إنسان بكافة ملامحه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab