الإعلامي طوني خليفة يكشف عن استيائه من استهار المواطنين بـكورونا
آخر تحديث GMT12:52:34
 العرب اليوم -

في ظل الانتشار السريع للوباء الذي حصد آلاف الأرواح

الإعلامي طوني خليفة يكشف عن استيائه من استهار المواطنين بـ"كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإعلامي طوني خليفة يكشف عن استيائه من استهار المواطنين بـ"كورونا"

طوني خليفة
بيروت ـ العرب اليوم

على الرغم من الحجر الصحي والإجراءات الصارمة التي تفرضها بعض الدول حول العالم على مواطنيها بسبب تفشي فيروس كورونا الذي انتشر بشكلٍ مرعب حتى أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه جائحة، إلا أن هناك العديد من الأشخاص خاصة في بعض الدول العربية ما زالوا يأخذون الموضوع باستهتار وعدم جدية، ويتعاملون مع حظر التجول دون مسؤولية أو اهتمام. فبعد ان انتشرت فيديوهات لمواطنين وهم يمارسمون حياتهم الطبيعية على الكورنيش في العاصمة اللبنانية بيروت، خرج الإعلامي اللبناني طوني خليفة على الشاشة من خلال

برنامجه معبرا عن استيائه وغضبه من المواطنين في دولته في ظل الانتشار السريع للوباء الذي حصد آلاف الأرواح، فوجه لهم رسالة قاسية. وقال خليفة لكل الأشخاص الذين أكدوا أن الفيروس عبارة عن مؤامرة سياسية دولية، وأن ما يسببه ما هو الا أعراض إنفلونزا عادية جدا، إن انتشار هذا الفيروس ليس عابرا، بل خطيرا، حيث طلب ممن يرتادون المقاهي والأماكن العامة أن يلتزموا منازلهم حفاظا على صحتهم وصحة غيرهم ممن حولهم ويحتكون بهم. وكانت نهاية رسالة خليفة شديدة اللهجة؛ إذ قال فيها: "انقبروا انضبوا في بيوتكم أحسن

ما تنقبروا تحت التراب وتقبرونا وتقبروا ناس بتحب الحياة تحت التراب". وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات اللبنانية هذا الفيديو، فخرج طوني خليفة مؤكدا أن الفيديو تم اجتزاؤه من حلقة برنامجه، وأنه لن يتراجع عن كلمته على الرغم من ان وقعها كان قاسيا،؛لأنه حريص على توعية الناس بخطورة الفيروس خاصة على كبار السن وأولئك الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة. وأثار هذا الفيديو ردود فعل واسعة بين الجمهور اللبناني، ففي الوقت الذي لاقى ترحيبا كبيرا بين بعص المتابعين الذين اعتبروا أن انفعال خليفة جاء

نتيجة حرصه على الناس ورغبته في أن يتعامل الكثيرون مع الفيروس بجدية؛ إذ إنَّ عدم التعامل معه على هذا النحو من الممكن أن يزيد الأمر سوءا، رأى الكثيرون أن خليفة بالغ في ردة فعله لا سيّما عند قوله "انقبروا"، وأنَّ قيام إعلامي بالدعاء على الجمهور على الشاشة مباشرة يعدّ أمرا غير احترافي ولا أخلاقي. يشار إلى أن حالة هلع كبيرة تشهدها أغلب دول العالم ولا سيّما الدول العربية بسبب انتشار فيروس كورونا، الذي دفع بعض الدول لإعلان حالات الطوارئ وفرض حظر التجول، وإيقاف جميع النشاطات، بالإضافة إلى توقيف المدارس. وحتى هذه اللحظة لا يعلم أحد ما إذا كانت أزمة الفيروس ستنتهي في وقت قريب أم ستمتد لسنوات، إلا أن الجميع يسعى بشتى الطرق للسيطرة على المرض وتجنب انتشاره أكثر، لا سيّما في ظل تأثيره على صحة المواطنين واقتصاد الدول.

قد يهمك أيضًا

مدير عام صحة عسير ونجران يؤكد أن عزله في منزله "احترازي"

السعودية تعلق الأنشطة الدينية العامة في كل مساجد المملكة بسبب فيروس كورونا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلامي طوني خليفة يكشف عن استيائه من استهار المواطنين بـكورونا الإعلامي طوني خليفة يكشف عن استيائه من استهار المواطنين بـكورونا



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية

GMT 10:53 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

جمارك السيارة "رينو داستر" الواردة من السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab