داعش يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأميركي شرق الفرات
آخر تحديث GMT09:25:45
 العرب اليوم -

"داعش" يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأميركي شرق الفرات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأميركي شرق الفرات

الجيش الأميركي
دمشق - العرب البوم

تحت سمع وبصر الجيش الأميركي وتنظيم "قسد" التابع له بريف دير الزور الشرقي، تواصل خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي عمليات القتل والخطف وفرض الضرائب المالية على السكان.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" بمحافظة الحسكة نقلاً عن مصادر محلية بريف دير الزور، عن قيام مجموعة مسلحة من تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) بإعدام أحد الشبان أمام جمهور من السكان المحليين ضمن ملعب لكرة القدم بريف دير الزور الشرقي الذي تنتشر فيه أركانه قوات الجيش الأمريكي وتنظيم "قسد" التابع له.

وأضاف المراسل بان المجموعة الداعشية اقتحمت الثلاثاء، ملعب كرة قدم شعبي في بلدة "الحوايج" بريف ديرالزور الشرقي، وذلك أثناء إقامة مباراة بين عدد من شبان قرى المنطقة، وقاموا بإعدام شاب من سكان المنطقة، ومن ثم قاموا بإحراق جثته على مرأى أكثر من 200 مدنيا من جمهور المباراة، قبل أن ينادوا بالجميع: "هذا جزاء من يسلم الأخوة".. في إشارة -على ما يبدو- الى عناصر تنظيم "داعش".

وأوضح المراسل بأن عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، وبعد سقوط (دولتهم) المزعومة في مناطق شرق الفرات، انقسموا إلى قسمين أحدهما انضم إلى تنظيم "قسد" التابع لقوات "التحالف الأمريكي"، وبعضهم أصبح قادة في التنظيم، أما القسم الثاني فبقوا ضمن مناطقهم وقراهم بشكل خفي وعلني، ومازلوا ينشرون تعاليمهم والبروشورات الخاصة بالتنظيم، إلى جانب فرض الضرائب المالية على الناس، وقتل وتهديد كل من يخالفهم وكل ذلك تحت مسع وبصر "التحالف الأمريكي" الذي يدعي محاربة التنظيم.

يشار إلى أنّ خلايا تنظيم "داعش" ما زالت تنشط في محيط آبار النفط السورية التي يسرق الجيش الأمريكي مخزوناتها بأرياف ديرالزور والحسكة والرقة، وذلك على الرغم من العمليات الأمنية المتتالية التي يعلن عنه ما يسمى "التحالف الدولي" وتنظيم "قسد"، والتي عادة ما يتضح بأنها أقرب إلى الأعمال الإجرامية بحق أبناء مناطق شرق الفرات.

قصف تركي شمال الرقة

وفي سياق آخر، يشن الجيش الجيش التركي وميلشيات "المعارضة السورية التركمانية" التابعة له قصفا عنيفا منذ عصر الثلاثاء على نقاط للجيش السوري بريفي الرقة شمال شرقي سوريا.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة بأن الجيش التركي ومرتزقة الميلشيات "السورية التركمانية" التابعة له يشنون قصفا عنيفا منذ عصر اليوم الثلاثاء، على قرية "عريضة" بريف مدينة تل أبيض شمال الرقة، مشيرا إلى أن هذه القرية تشهد اكتظاظا بالمدنيبن السوريين النازحين من جوارها، ووهي تقع تحت سيطرة الجيش العربي السوري.

وأشار المراسل إلى أن القصف على "عريضة" بدأ يتخذ مسارا متقطعا مساء اليوم، وهو يأتي بعد آخر شنته قوات الجيش التركي والميلشيات "التركمانية" مساء الاثنين مستهدفة قريتي "أم الكيف" و"طويلة" التّابعتين لناحية "تل تمر" شمالي غربي محافظة الحسكة، ما أدى إلى إصابة مدني وجندي في الجيش السوري.

وأدى القصف التركي على قرية "أم الكيف" لخروج محطة تحويل كهرباء تل تمر 20/66 ك. ف عن الخدمة نتيجة استهداف خط الـ 66 ك.ف المغذي للمحطة، والذي يمر بقرية أم الكيف، وذلك للمرة الرابعة على التوالي خلال الأسابيع الماضية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجيش الأميركي يبدأ الانسحاب من قاعدتين بأفغانستان

الجيش الأميركي يقرر تقييد حرية السفر لجنوده من وإلى كوريا الجنوبية وإيطاليا بسبب انتشار فيروس كورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأميركي شرق الفرات داعش يسرح ويمرح في مناطق سيطرة الجيش الأميركي شرق الفرات



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab