تفجير وأعمال تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس الأميركية
آخر تحديث GMT23:08:52
 العرب اليوم -

تفجير وأعمال تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس الأميركية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تفجير وأعمال تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس الأميركية

تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس
واشنطن - العرب اليوم

أكدت السلطات الأمريكية أنها تحقق في أعمال تخريب وتفجير وقعت ليل أمس السبت، في كنيسة "First Works"، بولاية لوس أنجلوس الأمريكية.ولفت موقع "THT HILL" إلى أن هذه الكنيسة كانت موضع جدل مؤخرا، بسبب لغتها ضد جماعة "LGBTQ (مجتمع الميم⁄ مثليي الجنس)، ومجموعات من الأقليات الأخرى.ووفقا لمحطة "لوس أنجلوس" التابعة لـ"NBC"، استجاب مسؤولو "KNBC"، وإدارة شرطة "El Monte"، ومسؤولو مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI)، خلال الليل، لتقارير عن هجوم بعبوة ناسفة في كنيسة "First Works" المعمدانية.وقال قائد شرطة المدينة، ديفيد رينوسو، في وقت لاحق من يوم أمس السبت، إنه يعتقد أن "عبوة ناسفة" هي مصدر الانفجار، لافتا إلى أن السلطات عثرت على عبارات بذيئة، وعبارة "اخرجوا"، مطلية برذاذ الأصباغ على واجهة الكنيسة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".وأشارت لورا إيميلر، المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الفدرالي في لوس أنجلوس، إلى أن السلطات لم تحتجز بعد أي شخص على صلة بالانفجار، وأن المسؤولين لم يحددوا الدافع بعد. وأضافت: "لم نستبعد أي شيء".وأفادت قناة "KNBC" بأنه "لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في الانفجار".وقام المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بالتغريد في "تويتر"، للحصول على مساعدة عامة في تحديد المسؤولين عن الهجوم، وألحق التغريدة برقم هاتف، داعيا من يملك أي معلومات ذات صلة بالحادث، إلى التواصل مع المكتب.ووفقا لصحيفة التايمز، قام بروس ميخيا، وهو قس في كنيسة "First Works"، بإبلاغ الشرطة قبل حوالي أسبوعين، أن الكنيسة تلقت تهديدا بالحرق، على وسائل التواصل الاجتماعي.جدير بالذكر أن الكنيسة تعرضت للانتقاد في المجتمع، حيث تلقى الالتماس الذي يدعو عمدة مدينة "El Monte" إلى الاعتراف بالكنيسة كمجموعة كراهية و "إخراجهم من مدينتنا"، تلقى هذا الالتماس أكثر من 15000 توقيع تأييد له، وفقا لـ"THE HILL".وكانت منظمة حقوق "LGBTQ" المحلية "Keep El Monte Friendly"، قد خططت في البداية لتنظيم احتجاج ضد هذه الكنيسة، لكنها ألغت الحدث بسبب التفجير.

وكتبت المجموعة بيانا في "إنستغرام" قالت فيه: "نحن في صدمة كبيرة ونأمل ألا يصاب أحد خلال هذه المأساة".وأضافت: "كانت حركتنا تهدف إلى تسليط الضوء ونشر الوعي حول خطاب الكراهية الذي تلقيه هذه الكنيسة، ونحن نتفهم أن ما تروج له يمكن أن يثير غضب الناس، ومع ذلك، لن نشجع أبدا أو نتغاضى، عن أي  أعمال عنف، أو أعمال مؤذية".

قد يهمك ايضا

مطران لوس أنجلوس يعلق على تصريحات بابا الفاتيكان بخصوص المثليين

السلطات الصحية في لوس أنجلوس تطلب من المسعفين عدم إحضار المرضى إلى المستشفيات

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفجير وأعمال تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس الأميركية تفجير وأعمال تخريب في كنيسة في ولاية لوس أنجلوس الأميركية



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab