الإرياني يؤكد أن الحوثي يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية
آخر تحديث GMT01:36:06
 العرب اليوم -

الإرياني يؤكد أن "الحوثي" يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإرياني يؤكد أن "الحوثي" يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني
عدن - العرب اليوم

قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الثلاثاء، إن ميليشيا الحوثي "تستنسخ طريقة النظام الإيراني في إدارة ملف ‎كورونا عبر التوظيف السياسي للوباء العالمي".

واتهم ميليشيات الحوثي، بإخفاء البيانات والمعلومات عن المنظمات الدولية والرأي العام المحلي، وتصفية المصابين والمشتبه بإصابتهم، والتساهل بالإجراءات الاحترازية والوقائية، وإنكار حقيقة وحجم تفشي الوباء رغم إصابة كبار قياداته.

وأكد الإرياني، في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع "تويتر"، أن المعلومات الواردة من العاصمة المختطفة صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية حول عدد الوفيات والإصابات بفيروس ‎كورونا خلال الأيام الماضية، تحمل مؤشرا كارثيا عن مستوى تفشي الفيروس وانعدام الرعاية الطبية، منتقدا استمرار الميليشيات الحوثية في سياسة الإنكار وتعريض حياة الملايين للخطر.

ووجه نداء استغاثة عاجل للمجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن ومنظمة الصحة العالمية لإنقاذ ملايين اليمنيين في صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيات من جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها الحوثيون، بحسب تعبيره.

وأرفق وزير الإعلام اليمني تغريداته بمقاطع فيديو حول انتشار الوباء في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية التي تتكتم على ذلك، واكتفت حتى الآن بالإعلان عن أربع حالات فقط بينها حالة وفاة زعمت أنها لمهاجر صومالي.

بدوره، أكد مستشار الرئيس اليمني، عبدالملك المخلافي، أن المدنيين في مناطق سيطرة الحوثيين يتعرضون لإبادة جماعية متعمدة من قبل الميليشيا.

وأضاف في تغريدة: "ما يحدث في صنعاء جريمة، التغطية على انتشار الوباء جريمة (...) الشعب اليمني يتعرض لإبادة جماعية متعمدة من قبل الحوثي".

وتابع: "رفض الحوثي مقترحات المبعوث لوقف إطلاق النار والتعاون من أجل مكافحة الوباء والإفراج عن المعتقلين وصرف المرتبات وفتح المطار جريمة، إصرار الحوثي على الحرب والموت جريمة".

ورفضت ميليشيا الحوثي الانقلابية، مبادرة المبعوث الأممي لإيقاف الحرب من أجل التفرغ لمواجهة جائحة كورونا والتي تتضمن ترتيبات إنسانية واقتصادية.

وتشير تقارير متطابقة عن تفشي فيروس كورونا في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين، بشكل مقلق، فيما ترفض الميليشيات الاعتراف بانتشار الجائحة وتمارس تعتيماً ممنهجاً بشأن أعداد المصابين والمتوفين.

وتعالت أصوات حقوقية وإنسانية داخلية وخارجية إلى تدخل دولي لإنقاذ المدنيين في مناطق سيطرة الحوثيين بعد تفشي الوباء ورفض الميليشيات الاعتراف بانتشار الوباء.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ميليشيا الحوثي تقصف مخيمات طبية لفحص كورونا

مقتل العشرات من ميليشيا الحوثي بينهم قادة ميدانيون في اليمن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإرياني يؤكد أن الحوثي يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية الإرياني يؤكد أن الحوثي يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 04:58 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أفضل الأماكن السياحية في تنومه السعودية 2020

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 05:13 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

السمر يمتلكون جاذبية وإثارة غير طبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab