عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته ويعلق على الأحداث الأخيرة التي واجهت عدن
آخر تحديث GMT05:37:24
 العرب اليوم -
قصف جوي للجيش الوطني الليبي على مواقع للميليشيات في مديرية أمن غريان مصادر ليبية تؤكد أن الجيش الوطني ينفذ سلسلة ضربات جوية على مواقع للميليشيات في قاعدة معيتيقة مصر تسجل 752 إصابة جديدة بكورونا و29 حالة وفاة رحيل مصارعة يابانية بشكل مفاجئ عن عمر يناهز 22 عاما الأمين العام للجامعة العربية يطالب الأطراف الليبية بالتخلي عن الخيار العسكري والالتزام بوقف لإطلاق النار الأمين العام للجامعة العربية يعبر عن الانزعاج إزاء تزايد التدخلات العسكرية الأجنبية في الشأن الليبي المرصد السوري يعلن عن دفعة جديدة تضم 500 من المرتزقة السوريين تصل إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيات طرابلس الحكومة الفلسطينية تعلن تسجيل 9 حالات تعافٍ ولا إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 475 الحكومة الفلسطينية تعلن تسجيل 9 حالات تعافٍ ولا إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 475 رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو يمثل للمحاكمة في تهم فساد
أخر الأخبار

عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته ويعلق على الأحداث الأخيرة التي واجهت عدن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته ويعلق على الأحداث الأخيرة التي واجهت عدن

ووزير الخارجية السابق عبدالملك المخلافي
عدن- صالح المنصوب

كعادتة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السابق ومستشار رئيس الجمهورية عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته دائما في الأحداث والمواقف الصعبة وينحاز دائما للشعب والوطن .

عبدالملك المخلافي في تغريدات على حسابة في تويتر  أكد ان  اليمن سيبقى موحدا وفقا لمخرجات الحوار الوطني والدولة الاتحادية العادلة وسيثبت الشعب اليمني كما اثبت دائما لمن لا يقراء التاريخ  ولا يفهم انه شعب عربي عظيم واصيل  جذوره التاريخية وحضارته التي تمتد لآلاف السنين كفيله بان تلهمه دائما الانتصار على التحديات والحفاظ على وطنه وتماسكه .

وقال المخلافي، ان عدن العاصمة الموقتة للجمهورية اليمنية وثاني اهم وأكبر المدن اليمنية والمدينة التي ولدت فيها الحركة الوطنية ومدينة السلام والمحبة وقد عانت وعانى سكانها الكثير، وحان الوقت  بعد ان زالت كل المعوقات ان تستعيد روحها المدنية وان تحظى بالاهتمام اللازم  وبالخدمات الاساسية الكافية

واضاف المخلافي إن  إنهاء التمرد في عدن وازدواجية القرار والقوة الذي عطل دورها كعاصمة مؤقته لليمن ليس الا خطوة يجب ان تتبعها خطوات للاستقرار و عودة قيادة الدولة والحكومة وكوادرها الى عدن وتهيئة السبل الكفيلة لتمارس عدن دورها كعاصمة مؤقته لليمن ودعوة السفارات والبعثات الدولية المعتمدة للعمل من عدن .

و جدد التأكيد ان الأحداث تثبت ان  الدولة والشرعية والمشروعية هي خيارات اليمنيين  على امتداد الارض اليمنية شمالا وجنوبا وانهم  يرفضون المليشيات والانقلابات والتمرد واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية ويرفضون الإقصاء والانفراد والخطاب العنصري او المناطقي او الفئوي او الاستعلائي تحت اَي مبرر  .

أقرأ أيضاعبدالملك المخلافي يُحذِّر من الترويج لسلام زائف مع الحوثيين

وأشار مستشار رئيس الجمهورية ان   ان ‏المجلس الانتقالي ألحق  منذ تاسيسه أفدح الضرر بالقضية الجنوبية العادلة وبمعركة اليمنيين ضد الانقلاب الحوثي وأعاق استقرار عدن ومحافظات الجنوب المحررة وفرض الاقتتال وعمق الجروح في الجنوب، كل هذا لأن تاسيسه وتحركه وأسلوب عمله ارتبط بأجندة خارجية عمل لها وتحرك وفقا لتوجيهاتها.

واعتبر المخلافي ان ‏ الأحداث والمواقف عززت الثقة بقيادة المملكة العربية السعودية  للتحالف العربي لدعم الشرعية والقضاء على الانقلاب الحوثي وضمان امن واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه .
وكان للموقف السعودي الحازم في مواجهة تمرد الانتقالي اثر بالغ في إنهاء التمرد وتعزيز الأمل بالانتصار على الحوثي .

وتطرق المخلافي الى ان ‏سيادة روح الدولة وقوانينها وممارساتها وتعزيز قيم التسامح والتصالح وعدم الإقصاء في المناطق المحررة وإعادة بناء القوات المسلحة والأمن على أسس وطنية وحديثة وتقديم الخدمات الاساسية هو مطلب المواطنين الذي يعزز انتصار الدولة ويعزز الجهد الوطني لهزيمة الحوثي واستعادة العاصمة صنعاء .

مشيرا الى ان ‏الانقلاب الحوثي هو أساس المشكلة في اليمن ويجب ان تتحد جهود اليمنيين خلف الشرعية بقيادة الرئيس هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية من اجل إنهاء انقلاب الحوثي واستعادة الدولة  وبدء مرحلة البناء والإعمار على أساس الدولة الاتحادية ومخرجات الحوار الوطني التي حددت  خيار ومستقبل اليمن.

واضاف المخلافي انه ‏مثلما انتصرت روح مبادئ واهداف ثورة 14 اكتوبر المجيدة  التي وحدت الجنوب ضد التمزق والسلطنات والاستعمار ورسخت دوره التاريخي في  الانتماء لليمن والعمل لتوحيده ، ستنتصر أهداف ومبادئ ثورة 26 سبتمبر العظيمة ضد الإمامة والتخلف والطائفية  والحوثية وتترسخ روح الجمهورية والتحرر والمساواة .

‏وتطرق المخلافي الى ان ‏استكمال تحرير تعز المهمة الاولى بعد استقرار الأوضاع في العاصمة الموقتة عدن امام الشرعية والتحالف العربي لتامين المحافظات الجنوبية والعاصمة الموقتة عدن وتحقيق خطوة هامة في دحر الانقلاب الحوثي     وهي خطوة كانت ممكنه بعد تحرير عدن من الحوثي وجرى إعاقتها آنذاك .

واختتم المخلافي بالتأكيد ان ‏ما حدث من انتصار الشرعية هو هزيمة للحوثي وانتصار  للشرعية وللجنوب وللدولة الاتحادية ومن المهم العمل في كل المجالات من الدولة بإجراءاتها ومن الاعلاميين والناشطين لترسيخ هذه المعاني وفضح اَي ممارسات انتقاميه او إقصائية او مناطقية ضد اَي طرف بما في ذلك من شاركوا في تمرد الانتقالي .

قد يهمك أيضا

المخلافي يترأس وفدًا مشاركًا في القمة الإسلامية

المخلافي يلتقي السفير الأميركي لدى اليمن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته ويعلق على الأحداث الأخيرة التي واجهت عدن عبدالملك المخلافي يخرج عن صمته ويعلق على الأحداث الأخيرة التي واجهت عدن



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab