إسلام آباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم طالبان باكستان من سجنه
آخر تحديث GMT06:45:28
 العرب اليوم -

إسلام آباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم "طالبان" باكستان من سجنه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إسلام آباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم "طالبان" باكستان من سجنه

السلطات الباكستانية
إسلام أباد ـ العرب اليوم

أكدت السلطات الباكستانية صحة الأنباء التي تفيد بهرب الناطق السابق باسم حركة "طالبان" في باكستان إحسان الله إحسان، من محبسه، وذلك بعد أكثر من شهر على إعلانه عبر "تويتر"، عن فراره. ولدى إجابة وزير الداخلية الباكستاني إعجاز أحمد شاه عن سؤال الصحفيين حول ما إذا أحرزت السلطات الباكستانية تقدما في إلقاء القبض على إحسان، قال إن بلاده اتخذت الخطوات اللازمة، مضيفا: "ستسمعون أخبارا جيدة". وتأتي تصريحات شاه بعد انتشار تسجيل صوتي على منصات التواصل الاجتماعي نسب للناطق باسم "طالبان" باكستان الهارب، يقول فيه إنه فر من مكان احتجازه يوم 11 يناير الماضي، وغادر مع عائلته إلى تركيا.

وذكرت وكالة "رويترز" أن إحسان قال لها عبر الهاتف إنه قد استسلم للجيش الباكستاني بموجب اتفاق بين "طالبان" وإسلام آباد وفر منها لأن إسلام آباد لم تلتزم بهذا الاتفاق. ولم يكشف إحسان كيف تمكن من الفرار من السجن العسكري شديد الحراسة الذي كان قابعا فيه، ومغادرته أراضي باكستان حتى وصل إلى بلد آخر. وكان إحسان قد هدد الناشطة الباكستانية الشابة في مجال التعليم ملالا يوسف زاي بالقتل عقب إعلان فوزها بجائزة نوبل للسلام لعام 2014. وكانت ملالا تعرضت لهجوم مسلح من أحد عناصر "طالبان" في 2012. وغرد إحسان على "تويتر": "شخصيات مثل ملالا يجب أن تعرف أن دعاية الكفار لا ترهبنا. لقد شحذنا سكاكين حادة ولامعة لأعداء الإسلام".

قد يهمك أيضا:

أول عملية زرع كلية من متبرعة مصابة بالإيدز

باحثون يعلنون شفاء ثالث مريض من الإيدز في التاريخ

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسلام آباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم طالبان باكستان من سجنه إسلام آباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم طالبان باكستان من سجنه



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 07:50 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

براءة اختراع تكشف خطط آبل بشأن نظارتها الذكية

GMT 02:10 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

خمس دول عربية تعاني من انهيار قيمة عملتها

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 09:46 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

"بي آند بي" تجري تعديلات على مرسيدس الفئة G

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 17:13 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نادي الهلال السعودي يعلن الاستغناء عن 6 لاعبين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab