بارقة أمل في إيطاليارغم وفاة نحو 11 ألف بكورونا
آخر تحديث GMT18:53:47
 العرب اليوم -

بارقة أمل في إيطاليارغم وفاة نحو 11 ألف بكورونا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بارقة أمل في إيطاليارغم وفاة نحو 11 ألف بكورونا

فيروس كورونا في إيطاليا
روما - العرب اليوم

تراجع عدد الوفيات الجديدة الناجمة عن فيروس كورونا في إيطاليا لليوم الثاني على التوالي، الأحد، لكن لا يزال من شبه المؤكد أن تشهد البلاد تمديد الإجراءات الاحتواء الصارمة المفروضة.وذكرت هيئة الحماية المدنية أن عدد حالات الوفاة ارتفع 756 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصبح 10779 حالة، وهو أكثر من ثلث إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس على مستوى العالم.والعدد الجديد أقل بفارق 133 عن عدد حالات الوفاة المسجلة، السبت، ويبلغ 889، عندما تراجعت الأعداد من مستوى قياسي مرتفع سجلته السلطات يوم الجمعة ويبلغ 919.وارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في إيطاليا، الأحد، إلى 97689 من 92472 حالة، مسجلا أقل

زيادة يومية في عدد حالات الإصابة الجديدة منذ يوم الأربعاء.لكن بالرغم من آمال المسؤولين الإيطاليين في أن يستمر الاتجاه النزولي للحالات، يبدو من المرجح أن يتم تمديد القيود المفروضة على جميع الأنشطة عدا الضرورية منها، والمفترض أن تنقضي يوم الجمعة، بشكل رسمي قريبا.وقال وزير الشؤون الإقليمية، فرانشيسكو بوتشا، لقناة سكايتي.جي24: "حتما .. سيتم تمديد الإجراءات المقرر أن تنقضي في الثالث من أبريل".وأضاف أن التوقيت سيحدده رئيس الوزراء، جوزيبي كونتي، والحكومة بناء على بيانات القطاع الطبي والعلمي.وتابع: "أعتقد أنه سيكون من غير الملائم وغير المسؤول الحديث عن إعادة فتح (المدارس ومواقع الإنتاج)"وذكرت وسائل إعلام إيطالية

أن التمديد قد يكون لمدة أسبوعين آخرين حتى 18 أبريل تقريبا.وقال وزير الرياضة، الأحد، إنه سيقترح حظر جميع الفعاليات الرياضية، بما يشمل مباريات كرة القدم، طوال شهر أبريل.وحث وزير الصحة، روبرتو سبيرانتسا، المواطنين على استمرار توخي الحيطة والحذر، وقال لصحيفة "كورييري ديلا سيرا" في مقابلة نشرت، الأحد، إن التخلي عن الحذر يعني "محو كل الجهود التي بُذلت حتى الآن في الاحتواء". ومضى يقول: "تضحيات الأسابيع الماضية كانت جسيمة".وتراجع عدد الوفيات اليومي في إقليم لومبارديا الأكثر تضررا في البلاد بشكل حاد عن حصيلة السبت.وتفيد إحصاءات رويترز بأن 662700 شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم وأودى الفيروس بحياة 30751 شخصا.

قد يهمك ايضا : 

وفاة 50 طبيبًا في إيطاليا خلال محاولتهم التصدي لوباء "كورونا" المستجد

علماء فيروسات يحذرون أن إيطاليا لم تشهد السيناريو الأسوأ في أزمة "كورونا"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بارقة أمل في إيطاليارغم وفاة نحو 11 ألف بكورونا بارقة أمل في إيطاليارغم وفاة نحو 11 ألف بكورونا



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أبرز الحيل لتنشيط السياحة في كانكون في المكسيك
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab