الصحة العالمية توضح مستقبل كورونا في مصر
آخر تحديث GMT19:14:43
 العرب اليوم -

"الصحة العالمية" توضح مستقبل "كورونا" في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الصحة العالمية" توضح مستقبل "كورونا" في مصر

منظمة الصحة العالمية
القاهرة - العرب اليوم

أكد الدكتور إيفان هوتين، مدير إدارة الأمراض السارية في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد- ١٩» من الفيروسات الثابتة ليس لديه قدرة على التحور مثل فيروسات أخرى وبالتالي لدينا فرصة للتعامل معه.وقال «إيفان»، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عن بعد، الإثنين، حول إمكانية أن تلاقي مصر سيناريو إيطاليا، لدينا في العالم سيناريوهين الأول الصين والتي التزمت بالاجراءات الاحترازية والوقائية وسيطرة على الفيروس، والثاني هو إيطاليا التي لم تأخذ الإجراءات على محمل الجد، مشيراً إلى أن الوضع في مصر يسير نحو السيناريو الأول والسيطرة على الفيروس في استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية والوقائية بالتكاتف بين الحكومة والمجتمع.

وأشار إلى أن الحالات الوبائية لها شكل وتحولات، وفي مصر لو استمرت في اتباع الإجراءات تستطيع أن ترسم المنحني الوبائي وتتحكم في الفيروس.وقال الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، أن استعدادات مصر وتعاملها مع الفيروس قادر أن يحميها من سيناريو ايطاليا، مشيراً إلى أن هناك تعاون وثيق بين منظمة الصحة العالمية والحكومة المصرية، وتوفير الدعم الفني والتقني لمكونات مواجهة «كورونا».ونفي «جبور» انسحاب منظمة الصحة العالمية من مصر، مؤكداً أن المنظمة مستمرة في دعم الحكومة المصرية في مواجهة فيروس كورونا، وبعد السيطرة على الفيروس سيكون لدينا دور آخر فني مع الحكومة المصرية، مطالبا بالدور المجتمعي قائلا:«السيطرة على جائحة كورونا دور المجتمع جنبا إلى جنب مع الحكومة».

وأشار «جبور» في رده على سؤال تعامل مصر مع اللاجئين، إلى أن مصر تقدم نموذج يستحق الإشادة في التعامل مع اللاجئين في كافة المبادرات الصحية من قبل فيروس كورونا وهذا الدور مستمر وتقدم مصر العلاج للاجئين كجزء من المجتمع المصري وهناك تنسيق مع مفوضية اللاجئين وهو أمر يحسب للدولة المصرية.وأكد الدكتور عمر أبوالعطا، مسؤول برامج الترصد بمكتب منظمة الصحة العالمية بمصر، أن منظمة الصحة على اتصال مباشر مع وزارة الصحة المصرية حول التعامل مع أزمة كورونا، وهي لديها خطة واضحة تعمل بها حيث هناك مستشفيات الاشتباه كل محافظة بها مستشفي في حالة تأكد إصابة الحالة يتم تحويلها إلى مستشفي العلاج وموزعة على مستوي الجمهورية وخطة الحكومة تتضمن كافة الإجراءات.

وأوضح أبوالعطا، حول تجارب الأدوية لعلاج فيروس كورونا، أن هناك أدوية جديدة مطروحة الآن بالإضافة إلى أدوية موجودة لعلاجات أخرى، ولكن ذلك دور البحث العلمي للوصول إلى أفضل علاج ومصر من الدول التي تشارك في الإجراءات واستخدام الأبحاث السريرية للأدوية الجديدة، لكنه حتي الآن لا يوجد علاج محدد لفيروس كورونا.وأشار أبوالعطا حول عودة كورونا للمتعافين، أن هذا الأمر محدود للغاية ويتم دراسته أيضا بجانب شفاء حالات أسرع من أخرى.وأكد ابوالعطا، حول أسباب زيادة نسب الوفيات في مصر، أن نسبة الوفيات في مصر ٦.٥% وهي نسبة في المتوسط، وهناك دول أقل ودول أكثر، ولكن التفسير العلمي لذلك أنه لا يوجد علاج واحد حتي الآن، وبالتالي كل دولة تتعامل بطريقتها، مؤكدا أن مصر أعلنت موافقتها للمشاركة في البحث العلمي حول نسبة زيادة الوفيات.

قد يهمك ايضا : 

منظمة الصحة العالمية تعلن إنشاء مستشفيات ميدانية في الدول الأكثر تضررا من كورونا

الصين تُعلن تعافي 93% من إجمالي المصابين بفيروس كورونا المستجد

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة العالمية توضح مستقبل كورونا في مصر الصحة العالمية توضح مستقبل كورونا في مصر



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 23:03 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الدوم لعلاج ضغط الدم المرتفع

GMT 00:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ثلاثة فنانيين قدموا الأخرس في السينما المصرية

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab