اغتيال رئيس الفريق العلمي الذي كان يُجري التجارب النهائية على لقاح كورونا
آخر تحديث GMT19:14:43
 العرب اليوم -

اغتيال رئيس الفريق العلمي الذي كان يُجري التجارب النهائية على لقاح كورونا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اغتيال رئيس الفريق العلمي الذي كان يُجري التجارب النهائية على لقاح كورونا

التجارب النهائية على اللقاح الخاص بفيروس كورونا -صورة أرشيفية
برلين - العرب اليوم

تعيش الأوساط الطبية الألمانية حالة من الصدمة بعد اغتيال البروفيسور التونسي محمود عبد القادر البزرتي، ما يشكل انتكاسة كبيرة للجهود العالمية في مكافحة فيروس كورونا كونه كان يرأس الفريق العلمي الذي يجري التجارب النهائية على اللقاح الخاص بفيروس كورونا.

وأكدت وسائل إعلام عالمية، أن الحكومة الألمانية كانت تعلق آمالاً كبيرة على البنزرتي الذي كان وفق تصريحات ألمانية سيُنقذ البشرية عبر أبحاثه الأخيرة على تفكيك الشيفرة الوراثية للفيروس ومن ثم عزلها مخبرياً وإعادة تشكيلها ليتحول الفيروس المعزول مخبريًا الى لقاح مُضاد وهي تقنية جديدة تُطبق لأول مرة في علاج الفيروس بالفيروس ذاته.

ولفتت مصادر ألمانية، أنه أيا كان من وراء الاغتيال فهو بالتأكيد يحاول أن يعزز انتشار الفيروس وأن يكون وحده يملك اللقاح او المصل، زاعمين أن العالم تأكد أن فيروس كورونا مُصطنع من قبل أمريكا، والدليل اغتيال البرفسور التونسي محمودعبد القادر البزرتي الذي كان على وشك فك الشيفرة الوراثية للفيروس وعزلها مخبريًا وإعادة تشكيلها ليتحول الفيروس إلى لقاح مضاد، وأن ذلك أغضب أمريكا فقامت باغتياله وأنها جريمة بحق البشرية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

السلطات البريطانية تحذر من علاجات وهمية لفيروس"كورونا" القاتل

الإمارات تعلن عن حالة وفاة جديدة بكورونا والإجمالي 10 وفيات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيال رئيس الفريق العلمي الذي كان يُجري التجارب النهائية على لقاح كورونا اغتيال رئيس الفريق العلمي الذي كان يُجري التجارب النهائية على لقاح كورونا



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab