اضطرابات دماغية خطيرة تهدد مرضى كورونا ذوى الأعراض الخفيفة
آخر تحديث GMT04:12:35
 العرب اليوم -

اضطرابات دماغية خطيرة تهدد مرضى كورونا ذوى الأعراض الخفيفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اضطرابات دماغية خطيرة تهدد مرضى كورونا ذوى الأعراض الخفيفة

مرضي فيروس كورونا
لندن - العرب اليوم

نشر أطباء الأعصاب في المملكة المتحدة تفاصيل عن مرضى فيروس كورونا الذين يعانون من إصابات خفيفة أو تعافوا من الفيروس، حيث عاني البعض منهم من حالات خطيرة أو مميتة في الدماغ، وحذر العلماء من أن الأطباء قد يفقدون علامات الاضطرابات الدماغية الخطيرة والمميتة التي يسببها فيروس التاجي، لأنها تظهر في المرضى المصابين أو الذين يتعافون بشكل خفيف وبحسب جريدة "الجارديان" البريطانية نشر أطباء الأعصاب يوم الأربعاء تفاصيل عن أكثر من 40 مريضًا بكورونا في المملكة المتحدة -تتراوح مضاعفاتهم من التهاب الدماغ والهذيان إلى تلف الأعصاب والسكتة الدماغية في بعض الحالات ، كانت المشاكل العصبية هي العرض الأول والأساسي للمريض.

وكشفت الحالات التي نشرت في مجلة Brain ، عن ارتفاع في حالة مهددة للحياة تسمى التهاب الدماغ والنخاع الحاد المنتشر، حيث اجتاحت الموجة الأولى من العدوى بريطانيا  في معهد الأعصاب بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ، ارتفعت حالات التهاب الدماغ والنخاع الحاد المنتشر من حالة قبل شهر من انتشار الجائحة إلى حالتين أو ثلاث في الأسبوع في أبريل ومايو  وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 59 عامًا نتيجة المضاعفات. كان عشرات المرضى مصابين بالتهاب في الجهاز العصبي المركزي، و 10 أصيبوا بمرض في الدماغ مع هذيان أو ذهان، وثمانية أصيبوا بسكتات دماغية ، وثمانية آخرين يعانون من مشاكل في الأعصاب الطرفية، تم تشخيص معظمهم على أنهم متلازمة جيلان باري ، وهو رد فعل مناعي يهاجم الأعصاب ويسبب الشلل وهو مميت في 5٪ من الحالات.

قال مايكل زاندي ، مؤلف الدراسة واستشاري NHS College University London Hospitals: "نرى أشياء في الطريقة التي يؤثر بها Covid-19 على الدماغ الذي لم نشهده من قبل مع فيروسات أخرى". وأضاف: "ما رأيناه مع بعض المرضى، وفي مرضى آخرين، هو أنه يمكن أن تكون مصابًا بأمراض الأعصاب الشديدة ، ويمكن أن تكون مريضًا للغاية، ولكن في الواقع لديك أعراض رئوية تافهة" وقال "من الناحية البيولوجية ، لدى التهاب الدماغ والنخاع الحاد بعض أوجه التشابه مع التصلب المتعدد ، ولكنه أكثر حدة ويحدث عادة لمرة واحدة بعض المرضى يعانون من إعاقة طويلة المدى، والبعض الآخر يمكن أن يتعافى بشكل جيد ".

وتضيف الحالات إلى المخاوف بشأن الآثار الصحية الطويلة الأمد لـ Covid-19 ، والتي تركت بعض المرضى يتنفسون ويصابون بالإرهاق بعد وقت طويل من التخلص من الفيروس، والبعض الآخر يعانون من خدر وضعف ومشاكل في الذاكرة بدأت مريضة بالفيروس التاجي وصفتها الصحيفة، وهي امرأة تبلغ من العمر 55 عامًا ولا يوجد لديها تاريخ من المرض النفسي، تتصرف بشكل غريب في اليوم التالي بعد خروجها من المستشفى كانت ترتدي معطفها مرارًا وتخلعه مرة أخرى وبدأت في الهلوسة، وذكرت أنها رأت القرود والأسود في منزلها. تم إدخالها مرة أخرى إلى المستشفى وتحسنت تدريجياً بالأدوية المضادة للذهان.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تقرير يرصد حقيقة نقل نحر "أضحية العيد" لوباء "كورونا"

تعرف على أعراض الإصابة بفيروس "كورونا" الأقل شيوعًا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اضطرابات دماغية خطيرة تهدد مرضى كورونا ذوى الأعراض الخفيفة اضطرابات دماغية خطيرة تهدد مرضى كورونا ذوى الأعراض الخفيفة



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات ناعمة بأسلوب النجمات العرب

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 20:38 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شركة عالمية تكشف سعر جرعة لقاح "كورونا"

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab