توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة في قضية مرفأ بيروت
آخر تحديث GMT20:07:54
 العرب اليوم -

توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة في قضية مرفأ بيروت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة في قضية مرفأ بيروت

انفجار مرفأ بيروت
بيروت ـ فادي سماحة

وجه القاضي الذي يحقق في انفجار مرفأ بيروت عام 2020، الاتهام إلى النائب العام اللبناني وثلاثة قضاة آخرين، فيما يتصل بالانفجار المأساوي، وفقا لما نقلت وكالة رويترز عن مصدرين قضائيين في لبنان، اليوم الثلاثاء. كما اتهم القاضي طارق البيطار، رئيس الوزراء آنذاك حسان دياب، ووزيرين سابقين بتهمة "القتل على القصد الاحتمالي"، وفقا لاستدعاء للمحكمة اطلعت عليه رويترز، يوم الثلاثاء.

وأضاف المصدران أن القاضي طارق البيطار، الذي استأنف بشكل غير متوقع تحقيقا أصيب بالشلل بسبب مقاومة سياسية من مستويات رفيعة، حدد موعدا لاستجواب النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، في فبراير المقبل. وتعثرت جهود البيطار لاستجواب مسؤولين كبار بشأن الانفجار، الذي أودى بحياة 220 شخصا وألحق دمارا واسعا ببيروت، بسبب تضييق جهات مثل حزب الله.

وقال مسؤولون في القضاء إن البيطار وجه تهما أيضا إلى اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام، واللواء طوني صليبا المدير العام لأمن الدولة، فيما يتصل بالانفجار، بالإضافة إلى قائد الجيش السابق جان قهوجي. وقال المصدران القضائيان إن استجوابات 15 شخصا تحدد موعدها في فبراير المقبل، ومن بينهم مسؤولو الأمن الكبار وعويددات ووزيران سابقان ودياب. وكل من اتهمهم البيطار في وقت سابق، بشأن قضية انفجار مرفأ بيروت، أنكروا أن يكونوا مذنبين.

وتسببت مئات الأطنان من نترات الأمونيوم في الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس  2020، وكانت المادة الكيميائية مخزنة في المرفأ في ظروف تخزين سيئة منذ نزول حمولتها في المرفأ عام 2013. وحتى الآن، لم يُحمل أي مسؤول كبير بالدولة مسؤولية الانفجار. واجتمع البيطار مع قضاة فرنسيين زاروا بيروت، في الأسبوع الماضي، في إطار تحقيق فرنسي في الانفجار، الذي كان من بين ضحاياه مواطنان فرنسيان. ولم يستطع مشاركة الوثائق معهم لأن التحقيق كان مجمدا.

وقدم السياسيون الذين سعى البيطار إلى استجوابهم، بمن فيهم حلفاء حزب الله، عشرات الطعون القانونية للاعتراض على حق البيطار في استجوابهم وقالوا إنه تجاوز سلطاته.  دخل التحقيق في حالة من الشلل أوائل عام 2022 بسبب تقاعد قضاة من محكمة يتعين أن تفصل في عدة شكاوى ضد البيطار قبل أن يتمكن من مواصلة التحقيق. وكانت المحكمة تنتظر تعيين قضاة جدد لاستئناف عملها وهي خطوة لم تتخذها السلطات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مواجهات بين الأمن وأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت

مخارج قانونية لاستئناف التحقيق بانفجار مرفأ بيروت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة في قضية مرفأ بيروت توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة في قضية مرفأ بيروت



مي عمر تخطّف الأنظار بإطلّالات أنثوية رَّقيقة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 12:07 2023 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة
 العرب اليوم - مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 15:33 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة نايل دراما تعيد مسلسل "الناس في كفر عسكر"

GMT 12:12 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جمال عارف ينتقد لاعبي الاتحاد عقب مباراة الفيصلي

GMT 19:12 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"شركة النيل" تكرم صاحبة السعادة الإعلامية إسعاد يونس

GMT 06:29 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

2017 واحدًا من الأعوام الأكثر سخونة المسجلة على الأرض

GMT 17:53 2013 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أفضل عشرة مطاعم لتناول البيتزا المميزة في روما

GMT 10:25 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا لا يفكر في تدريب البرازيل او ترك مانشستر سيتي

GMT 09:10 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

8 حقائق رائعة عن الكنغر لا تعرفها

GMT 20:42 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

شاهد بطلة فيلم الرعب "The Nun" الحقيقية

GMT 05:50 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "بي إم دبليو" من نماذج "جي تي6" الجديدة

GMT 04:50 2022 السبت ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"قفزة" في علاج السرطان تسمح بإعادة "تصميم" خلايا المناعة

GMT 21:13 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

ناصر الخليفي يضع زين الدين زيدان على رأس قائمة المدربين

GMT 00:14 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

عيسوي تكشف أن "السرقة" عند الأطفال تشكل خطرًا

GMT 04:49 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أجمل ملابس السباحة للرجال لصيف 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab