متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت بعد وفاة ناشط متأثرًا بجراحه
آخر تحديث GMT14:59:20
 العرب اليوم -

وسط دعوات ليوم حداد في طرابلس وانتشر الجيش في الجميزات

متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت بعد وفاة ناشط متأثرًا بجراحه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت بعد وفاة ناشط متأثرًا بجراحه

متظاهرون لبنانيون
بيروت - العرب اليوم

قطع متظاهرون لبنانيون، فجر الثلاثاء، جسر الرينغ بالإتجاهين وذلك تضامنا مع محتجين في طرابلس على وفاة ناشط متأثرا بجراحه، وفق ما ذكرته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.هذا وكان الشاب أحمد محمد توفيق أحد المشاركين في الحراك في لبنان، توفي إثر اصابته في تظاهرات في منطقة الجميزات في طرابلس.وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي دعوات ليوم حداد غداً في طرابلس، فيما نفذ الجيش انتشاراً في محيط مكتب "التيار الوطني الحر" في الجميزات.

كما قام متحجون بقطع طريق البحصاص، ورفعت صورة أحمد على مبنى الغندور في ساحة النور.هذا ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر تظاهرات غير مسبوقة ضد الطبقة السياسية التي يتهمها اللبنانيون بالفشل في إدارة الأزمات السياسية والاقتصادية المتلاحقة، تراجعت وتيرتها بعد تشكيل دياب لحكومته.وشكل دياب الحكومة الشهر الماضي من 20 وزيراً غير معروفين بغالبيتهم ومن الأكاديميين وأصحاب الاختصاصات. وقد تمّ اختيارهم بغرض تجنب أسماء قد يعتبرها المتظاهرون استفزازية.

إلا أن متظاهرين يحتجون منذ أشهر ضد الطبقة السياسية كاملة، يرون أن الحكومة الجديدة ليست سوى واجهة لفريق سياسي واحد، من حزب الله وحلفائه، والوزراء الجدد لا يمثلون سوى الأحزاب التي سمتهم.

قد يهمك أيضاً:

الحكومة اللبنانية تواجه مأزقًا مع دخول الاحتجاجات يومها الـ13 وسعد الحريري يقترب من الاستقالة

مواطنون يحاولون فتح جسر الرينغ وسط بيروت بالقوة وقوات مكافحة الشغب تتدخل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت بعد وفاة ناشط متأثرًا بجراحه متظاهرون يقطعون جسر الرينغ في بيروت بعد وفاة ناشط متأثرًا بجراحه



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - العرب اليوم

GMT 08:27 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 03:57 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب سيارات "الهايبرد"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab