مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ ويحيّر العلماء
آخر تحديث GMT07:34:33
 العرب اليوم -

مصدر توهج عملاق يجتاز "المريخ" ويحيّر العلماء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصدر توهج عملاق يجتاز "المريخ" ويحيّر العلماء

مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ
جوهانسبرغ - العرب اليوم

 دفع توهج عملاق اجتاح النظام الشمسي في نيسان ، العلماء إلى إجراء تحقيقات عميقة في الفضاء للكشف عن أصل الانفجار عالي الطاقة.وكشفت مجموعة من الباحثين بقيادة جامعة جوهانسبرغ، أن الانفجار، المسمى GRB 200415A، أطلق من نجم مغناطيسي - وهو نجم نيوتروني ذو مجال مغناطيسي قوي - يقع في مجرة حلزونية على بعد 11.4 مليون سنة ضوئية.ومر الزائر بعيد المنال بالمريخ في الساعات الأولى من يوم 15 أبريل، وقد التقطه عدد من الأقمار الصناعية، بما في ذلك محطة الفضاء الدولية، ما أثار البحث خارج مجرة درب التبانة وإلى المجرة البعيدة NGC 253.ومع ذلك، استمر الانفجار لمدة 140 مللي ثانية فقط، نظرا لأن الأجهزة المدارية المتقدمة تمكنت من التقاط بيانات أكثر من التوهج السابق الذي اكتشف قبل 13 عاما.

والتُقط GRB 200415A في الساعة 4:42 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة في 15 أبريل، بواسطة الأقمار الصناعية، وكان أول توهج عملاق معروف اكتشف منذ عام 2008 بواسطة تلسكوب Fermi Gamma-ray الفضائي التابع لناسا.وكشف عن الانفجار الأخير أيضا بواسطة Fermi، إلى جانب Swift وMars Odyssey وWind والقمر الصناعي INTEGRAL التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.وتعد انفجارات أشعة غاما (GRB) الأحداث الأكثر سطوعا وحيوية في الكون. ولا يمكن اكتشافها إلا عندما تكون الحزم موجهة مباشرة إلى الأرض.ويقع معظمها على بعد مليارات السنين الضوئية، ويمكن أن يستمر من بضعة أجزاء من الألف من الثانية إلى بضع ساعات عند ملاحظتها من الأرض.وعرف العلماء منذ فترة أن المستعرات الأعظمية تنفث انفجارات GRB طويلة، وهي انفجارات أطول من ثانيتين.

وفي عام 2017، قرر فريق أن نجمين نيوترونيين يتدافعان في بعضهما البعض، يمكن أيضا أن يصدرا انفجارا ضوئيا قصيرا. وجاء انفجار عام 2017 من مكان آمن يبعد 130 مليون سنة ضوئية عن الأرض.وقال البروفيسور سويبور رازاكي، من جامعة جوهانسبرغ: "يوجد في مجرة درب التبانة عشرات الآلاف من النجوم النيوترونية. ومن بينها، 30 فقط معروفة حاليا بأنها مغناطيسية. وتصدر النجوم المغناطيسية معظم الأشعة السينية بين الحين والآخر. ولكن حتى الآن، لا نعرف سوى عدد قليل من النجوم المغناطيسية التي أنتجت مشاعل عملاقة. ووقع ألمع ما تمكنا من اكتشافه في عام 2004. ثم وصل GRB 200415A في عام 2020".وإذا حدث التوهج العملاق التالي GRB بالقرب من مجرتنا درب التبانة، فقد يكون تلسكوب لاسلكي قوي على الأرض مثل MeerKAT في جنوب إفريقيا، قادرا على اكتشافه، كما يقول.وستكون هذه فرصة ممتازة لدراسة العلاقة بين انبعاثات أشعة غاما عالية الطاقة وانبعاثات الموجات الراديوية في الانفجار الثاني.

قد يهمك ايضا:

علماء يكتشفون أبعد جسم في النظام الشمسي عن طريق الصدفة

كشفت القوات الفضائية الروسية عدد الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ ويحيّر العلماء مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ ويحيّر العلماء



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab