روبوت سيمون 2 يتوجَّه إلى محطة الفضاء الدولية ليُبدّد وحدة الروّاد
آخر تحديث GMT01:34:17
 العرب اليوم -

مُزوَّد بمجموعة مِن البرامج تُمكّنه مِن تمييز المشاعر الإنسانية

روبوت "سيمون 2" يتوجَّه إلى محطة الفضاء الدولية ليُبدّد وحدة الروّاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روبوت "سيمون 2" يتوجَّه إلى محطة الفضاء الدولية ليُبدّد وحدة الروّاد

الروبوت سيمون 2
واشنطن ـ العرب اليوم

توجّه روبوت يتحلى بالذكاء الاصطناعي، مزود بمجسات صوتية تستشعر الانفعالات، إلى محطة الفضاء الدولية بعد إطلاقه من فلوريدا، الخميس.

والروبوت "سيمون 2" هو روبوت مزود بميكروفونات وكاميرات ومجموعة من البرامج تمكنه من تمييز المشاعر الإنسانية.

كان الروبوت بين 2585 كيلوغراما من الإمدادات، حملها صاروخ "فالكون 9" الذي طورته شركة "سبيس إكس"، وكان من المقرر إطلاقه يوم الأربعاء، لكن الرحلة تأجلت بسبب شدة الرياح.

وقال ماتياس بينيوك الذي قاد فريق تطوير الروبوت سيمون 2 لرويترز "الهدف إيجاد رفيق حقيقي. العلاقة بين رائد الفضاء وسيمون 2 مهمة حقا.. سيحاول أن يفهم ما إذا كان رائد الفضاء حزينا أم غاضبا أم مبتهجا وهكذا".

وبناء على حلول حسابية (خوارزميات) صممتها عملاق تكنولوجيا المعلومات "إي.بي.إم" وبيانات من "سيمون 1"، وهو نموذج أولي متطابق تقريبا تم إطلاقه عام 2018، سيكون "سيمون 2" أكثر تفاعلا مع أفراد الطاقم.

وسيختبر التقنيات الضرورية للبعثات المستقبلية في الفضاء السحيق حيث تشكل العزلة لفترات طويلة وتأخير الاتصالات مع الأرض مخاطر على صحة رواد الفضاء العقلية، وبينما تم تصميمه لتقديم يد العون لرواد الفضاء في إجراء تجارب علمية، يتم تدريب الروبوت الذي يتحدث الإنجليزية أيضا للمساعدة في تخفيف التفكير الجماعي، وهي ظاهرة سلوكية يمكن فيها دفع مجموعات معزولة من البشر لاتخاذ قرارات غير عقلانية.

وقال بينيوك "التفكير الجماعي أمر خطير حقا"، مضيفا أنه في أوقات النزاع أو الخلاف بين رواد الفضاء فإن أحد أهم مهام سيمون 2 الرئيسية أن يكون "جهة خارجية موضوعية يمكنك التحدث إليها، إذا كنت وحيدا، بل يمكنه أن يساعد على أن تعود المجموعة للتعاون من جديد".

وقال مهندسون إن مفهوم "سيمون" مستوحى من سلسلة قصص خيال علمي هزلية تدور في الفضاء خلال أربعينيات القرن الماضي، إذ يقوم روبوت مرهف العواطف على شكل مخ يدعى البروفيسور سيمون بإرشاد رائد فضاء يدعى الكابتن فيوتشر.

ويشبه "سيمون 2" أيضا الكمبيوتر هال في فيلم "2001: إيه سبيس أوديسي"، للمخرج ستانلي كوبريك.

قد يهمك ايضـــًا :

"أفاتار" إختراع لكشف الكذب في المطارات

الإمارات الأولى في الشرق الأوسط بتقنيات الذكاء الاصطناعي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روبوت سيمون 2 يتوجَّه إلى محطة الفضاء الدولية ليُبدّد وحدة الروّاد روبوت سيمون 2 يتوجَّه إلى محطة الفضاء الدولية ليُبدّد وحدة الروّاد



تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا في كل مناسبة

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء فى أسبوع الموضة في العاصمة باريس

واشنطن - العرب اليوم

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 08:18 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

محكمة دبي تقاضي شابا خليجيا بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

GMT 03:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

مطابخ تتحدث عن روعة اللون الأسود

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للتغلّب على مشاكل المساحات الضيقة في الشقق الصغيرة

GMT 23:52 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

التمارين الرياضية قد تمنع التوتر

GMT 12:12 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز كواليس المسلسل التلفزيوني الناجح " الحقيقة والسراب "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab