فشل السراج في إدارة أزمات غربي ليبيا
آخر تحديث GMT01:30:23
 العرب اليوم -

فشل السراج في إدارة أزمات غربي ليبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فشل السراج في إدارة أزمات غربي ليبيا

رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج
طرابلس - العرب اليوم

تتفاقم الأزمات الإنسانية بمناطق غرب ليبيا الخاضعة لسيطرة حكومة فايز السراج غير الدستورية، وسط اتهامات للمسؤولين بالفساد ويعيش الليبيون حالة من التردي الشديد في الخدمات وتراكم الأزمات، بسبب سوء الإدارة أو سيطرة المليشيات التي تعمل على استنزاف الثروات لصالحها ولصالح مناطقها ويعاني الليبيون من انقطاع مستمر في التيار الكهربائي يمتد لـ10 ساعات يوميا، والتعدي على مياه النهر الصناعي ما يؤدي لانقطاع المياه عن مدن بأكمله وفي الوقت نفسه، يفتقد الليبيون -الذين يعيشون في إحدى أهم الدول النفطية بالمنطقة- وسط نقص كبير في الوقود السائل أو الغاز الطبيعي، ما يدفعهم للوقوف بالساعات أمام المحطات، وفي الغالب يغادرون دون الحصول على احتياجاتهم كما يوشك الوضع الاقتصادي والمعيشي على الانهيار بسبب تأخر الرواتب الذي يصل إلى 3 أشهر، وسط ارتفاع شديد في الأسعار وصل إلى 3 أضعافها في السلع الغذائية منذ نحو 3 أعوام، وتدهور سعر صرف الدينار الليبي والفرق الكبير بين البنك المركزي والسوق السوداء (دولار أمريكي مقابل 1.38 دينار ليبي في البنوك، و 5.54 في السوق السوداء).

تحذيرات حقوقية

حذرت العديد من المنظمات الحقوقية الليبية من كارثة معيشية واقتصادية في ليبيا، كان آخرهم اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا التي أعربت عن قلقها الشديد إزاء استمرار تفاقم الأزمة الإنسانية والمعيشية والصحية والاقتصادية التي يمر بها المواطنون في ليبيا وعددت اللجنة في بيان لها، الجمعة، عددا من تلك الأزمات أبرزها انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الخدمات الأساسية للمواطنين وانهيار النظام الصحي وسوء إدارة الأزمة الصحية جراء جائحة كورونا وانهيار قيمة الدينار الليبي، وغلاء الأسعار، وانعدام السيولة النقدية المحلية من البنوك، وتأخر صرف المرتبات بعموم البلاد.

وعبرت اللجنة عن استيائها من الفشل الكبير للمجلس الرئاسي في توفير الاحتياجات والخدمات الأساسية وتوفير أساسيات ومتطلبات الحياة الكريمة للمواطنين، وتحسين الوضع الإنساني والمعيشي للمواطنين والذي أسهم بشكل كبير في زيادة تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية للمواطنين  وتقول اللجنة إن أكثر من نصف السكان (قرابة 6 ملايين مواطن) يعانون من انعدام الأمن الغذائي والصحي ما يُنذر بحدوث كارثة إنسانية غير مسبوقة في ليبيا وأشارت اللجنة إلى أن مجموع الذين يعانون من سوء الأوضاع المعيشية والإنسانية والصحية ويحتاجون للمساعدة الإنسانية، بلغ (4 ملايين شخص) أي ما يزيد عن نصف السكان.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فشل السراج في إدارة أزمات غربي ليبيا فشل السراج في إدارة أزمات غربي ليبيا



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

إليكِ أبرز أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 02:31 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"

GMT 14:59 2020 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

تويوتا تبدأ بيع أحدث سياراتها الكروس الاقتصادية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab