نائب ليبي يؤكد أن اتفاقية مصر واليونان حاسمة لكبح أطماع أردوغان
آخر تحديث GMT22:16:32
 العرب اليوم -

نائب ليبي يؤكد أن اتفاقية مصر واليونان حاسمة لكبح أطماع أردوغان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نائب ليبي يؤكد أن اتفاقية مصر واليونان حاسمة لكبح أطماع أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
طرابلس - العرب اليوم

قال عضو مجلس النواب الليبي، سعيد مغيب، إن توقيع مصر واليونان اتفاقية تحديد المنطقة الاقتصادية حدث مهم وخطوة جادة واعتبر مغيب في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية" أن الاتفاقية تثبت مضي الدولتين قدماً في سياسة كبح جماح أردوغان، وتحطيم آماله في السيطرة على ثروات البحرالمتوسط وتحسم الاتفاقية، بحسب مغيب، بشكل قاطع الجدل القائم حول عدم قانونية توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين حكومة الوفاق والحكومة التركية وأضاف أن الاتفاقية تعتبر إعلانا رسميا عن تشكيل تحالف عربي أوروبي لمواجهة أطماع أردوغان في مياه المتوسط وكبح جماح سياسته التوسعية في المنطقة.

وتابع مغيب إنه من الدول العربي سيدعمون مصر في هذه الخطوة وكل الخطوات التي قد تترتب عليها وكذلك الاتحاد الأوروبي لن يترك اليونان وحيدة في مواجهة أي اعتداء تركي على المياه الاقصادية اليونانية وأضاف مغيب أن توقيع هذه الاتفاقية سوف يؤثر تأثير مباشرا على استمرار دعم تركيا لحكومة فايز السراج غير الدستورية وقد تجبر أردوغان على إعادة كل حساباته وسياساته المتعلقة بالشأن الليبي والإقليمي لضمان مصالحه ووقع وزيرا خارجية مصر سامح شكري واليونان نيكوس دندياس، الخميس، اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين البلدين ووفق خبراء مصريين تحدثوا سابقا لـ"العين الإخبارية" فإن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة واليونان المرتقب توقيعها، تقطع الطريق أمام الأطماع التركية في سلب غاز منطقة شرق المتوسط، وتضمن أيضا الحقوق الاقتصادية لدول تلك المنطقة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائب ليبي يؤكد أن اتفاقية مصر واليونان حاسمة لكبح أطماع أردوغان نائب ليبي يؤكد أن اتفاقية مصر واليونان حاسمة لكبح أطماع أردوغان



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة وشبابيةٍ

بيروت - العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab