اسئتناف المحادثات التركية اليونانية حول أزمة شرق المتوسط
آخر تحديث GMT00:22:55
 العرب اليوم -

اسئتناف المحادثات التركية اليونانية حول أزمة شرق المتوسط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اسئتناف المحادثات التركية اليونانية حول أزمة شرق المتوسط

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة - العرب اليوم

بدأت في إسطنبول، اليوم الاثنين، محادثات هي الأولى من نوعها منذ نحو 5 سنوات بين تركيا واليونان لتسوية خلافهما بشأن التنقيب عن مصادر الطاقة في شرق البحر المتوسط.

جاء ذلك وفق تصريحات أدلى بها مسؤول تركي بارز لوكالة الأنباء الفرنسية، ونقلتها صحيفة "ديالي صباح" التركية.

وبحسب المصدر ذاته، وصل وفد دبلومسي يوناني إلى إسطنبول، حيث كان في استقباله المسؤول الثاني في وزارة الخارجية التركية، سادات أونال في قصر دولما بهتشة.

وتوقفت المحادثات حول شرق البحر المتوسط عام 2016 وسط تصاعد التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في ظل أزمة دبلوماسية متصاعدة منذ أشهر على خلفية اتهام أثينا لأنقرة بالتنقيب في مياهها الإقليمية.

ومؤخرا، أبدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن رغبته في طي صفحة الماضي مع الاتحاد الأوروبي الذي شرع الشهر الماضي في فرض عقوبات على أنقرة.

وتصر اليونان على أن تقتصر المحادثات مع تركيا على ترسيم الحدود البحرية والمناطق الاقتصادية الخالصة.

 واستبعدت اليونان بحث أي موضوعات أخرى أثارتها تركيا، بما في ذلك نزع سلاح جزر شرق بحر إيجه، وقالت إن هذه مسألة تتعلق بالحقوق السيادية.

وأمس الأول (السبت)، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، خلال حفل إطلاق فرقاطة محلية الصنع في إسطنبول "نأمل أن يتم تناول المشاكل خلال مباحثاتنا مع اليونان على أساس الحق والقانون والإنصاف والتوصل إلى حل".

وأضاف أكار، "ننتظر من جيراننا والدول الحليفة احترام حقوقنا في بحري إيجة والمتوسط، وتجنب الأعمال التي قد تؤدي إلى فهم خاطئ".

في سياق متصل قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، في مقابلة صحفية نشرها موقعه الرسمي، إن المباحثات الاستكشافية بين البلدين، والمنتظرة بعد غد بعد توقف منذ 2016، هي "غير رسمية وغير ملزمة".

وأكد دندياس أن المباحثات الاستكشافية "ليست مفاوضات، والغرض منها استكشاف نقاط الاتفاق وفرص التفاوض مستقبلا حول مسألة منفردة".

إلا أن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس قال الأربعاء إن بلاده تخوض هذه المحادثات بـ"تفاؤل وأمل".

وأضاف "لطالما كانت اليونان تؤيد الحوار بشرطين: وقف تركيا تصرفاتها العدائية في المنطقة الاقتصادية اليونانية الخالصة واستئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها في 2016".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسئتناف المحادثات التركية اليونانية حول أزمة شرق المتوسط اسئتناف المحادثات التركية اليونانية حول أزمة شرق المتوسط



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 13:52 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
 العرب اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 03:52 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

المغرب يواصل ريادته بصناعة السيارات في أفريقيا

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab