منظّمو كأس العالم يؤكّدون أن البطولة دحضت المعتقدات السلبية تجاه روسيا
آخر تحديث GMT04:03:35
 العرب اليوم -

منظّمو كأس العالم يؤكّدون أن البطولة دحضت المعتقدات السلبية تجاه روسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - منظّمو كأس العالم يؤكّدون أن البطولة دحضت المعتقدات السلبية تجاه روسيا

الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة أليكسي سوروكين
موسكو - العرب اليوم

أكّد منظمو بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 المُقامة حاليًا في روسيا، اليوم السبت، أن البطولة ساعدت على إنهاء المعتقدات السابقة وأظهرت أن موسكو بإمكانها تنظيم الأحداث الكبرى، حيث تُختتم المنافسات غدًا الأحد، بإقامة المباراة النهائية التي تجمع بين فرنسا وكرواتيا.

وقال أركادي دفوركوفيتش رئيس اللجنة المحلية المنظمة للمونديال عشية المباراة "صورة روسيا الآن أصبحت أكثر قربا للواقع في البلاد"، فيما أوضح المنظمون أن تدفّق مئات الآلاف من الجماهير الأجنبية لم يغيّر فقط من النظر إلى روسيا ولكنه أدى إلى تحول الطريقة التي ترى بها البلاد نفسها.

وِأشار أليكسي سوروكين الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة بقوله "غيرت العديد من الأشياء. أظهرت أننا متفتحين، مضيافين، أشخاص تبتسم، فقد كانت رحلة اكتشاف للجميع"، وبروح شعار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، أضاف سوروكين "ذُهل الأشخاص في روسيا، جمال البلاد وطبيعتها، ولكنها غيرتنا أيضان الآن نؤمن أن بإمكاننا فعل أي شيء، ويمكننا أن نلعب كرة القدم بشكل جيد، يمكننا أن ننظّم الأحداث الكبيرة بشكل جيد".

ويعتقد المنظّمون أن الملاعب الجديدة، والبنية التحتية، وأماكن الإقامة ستوفر إرثا اقتصاديا دائما، وستعزز البطولة، التي تُقدّر تكاليفها بـ12 مليار دولار، وستعزز حركة السياحة وتساعد الأندية الرياضية والمجتمعات المحلية، وقد جاء معظم المشجعين إلى روسيا من أمريكا اللاتينية، مما أدى إلى إضفاء أجواء كرنفالية في وسط موسكو وأماكن أخرى، مع وجود عدد أقل من الزوار من أوروبا.

ولكن سوروكين قال، أنه فور بداية كأس العالم وصل العديد من المشجعين الأوروبيين، مستخدما إنجلترا كمثال، فقال إن 18 ألف بطاقة هوية للجماهير تم إصدارها قبل بدء البطولة ولكن 12 ألف طلب آخر جاء خلال البطولة، بينما يُعتقد أن العديد من المشجعين الإنجليز ربما تم منعهم من السفر في البداية بسبب مخاوف أمنية بعد تحذيرات من وجود أعمال شغب وهجمات تحمل مشاعر الكراهية أو العنصرية وسط توترات سياسية بين البلدين، فيما تغيرت الأجواء بعد بداية البطولة، وساعد وصول المنتخب الإنجليزي إلى الدور قبل النهائي في ذلك أيضا.

وقال سوروكين "يمكننا أن نفكر فقط لماذا لم يكن هناك عدد ضخم من المشجعين الأوروبيين، ولكن، خلال البطولة، تخطى الأشخاص التحيز الذي يمكن أن يواجهوه، وفعلنا ما في وسعنا للترحيب بالجماهير من أي مكان في العالم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظّمو كأس العالم يؤكّدون أن البطولة دحضت المعتقدات السلبية تجاه روسيا منظّمو كأس العالم يؤكّدون أن البطولة دحضت المعتقدات السلبية تجاه روسيا



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 02:44 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 00:28 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

منة فضالي ترفض عمليات التجميل وتبحث عن رجل يحتويها

GMT 10:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

وكيل ميتسوبيشي في السعودية يطرح أتراج سيدان الصغيرة

GMT 09:17 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

السعوديّة ليلى سلمان تبدأ تسويق مسلسل "زنوبيا والمصرقع"

GMT 21:07 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة خارجية موريتانيا تتوجه إلى أديس أبابا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab